الرئيسة » حياة يومية » مذكرات

مذكرات

يومياتي أكتبها لكم يومياً، منذ الإستيقاظ وحتى النوم! أقدم لكم نفسي كما أنا دون تلوين!

لعبة صيد السمك

عيادات ومواعيد

تتصل بيه الجمعة تقوله بنحجز موعد كشف لولدي، يقولك تعالا التمانية ونص ماتجينيش التسعة! باهي نجيب الولد معاي ولا شني؟ إيه جيبه معاك.

تنوض الستة ونص باش تمشي لحوش النسابات تحط عندهم البنية وتوتيلها شنطتها من حليب وشمالات وغيره.. في يوم إجازة حناها اللي بترتاح فيه.

تمشي جري طول الطريق باش تلحق على الموعد وتوصل بالزبط في الموعد ال8:29 بالزبط وتخش وماتلقى حد إلا موظف واحد تقوله أني اللي كلمتك أمس، يقولك إيه عرفتك وياخد منك 30 دينار ورقم تلفونك ويسجلك رقم 12.

اقرأ المزيد »عيادات ومواعيد

بعد الإجازة من التدوين..

بعد إجازة من عالم التدوين لمدة شهر كامل، الذي حدث أني….

  • لم أجد وقتاً للتدوين..

شباب صوت وصورة.. مونتاج الحلقة والتحضير لحلقة بخصوص اللغة العربية في مواقعنا العربية، حديث له شجون، لكن حاد النقاش في الحلقة عن المسار الذي رسمته لها، فإضطررنا لتصوير جزء ثاني للحلقة وحدث ذات الشيء مرة أخرى!

أثناء مونتاجي لحلقة شباب صوت وصورة

أثناء مونتاجي لحلقة شباب صوت وصورة

اقرأ المزيد »بعد الإجازة من التدوين..

تصوير ومونتاج لإعداد وجبة شاورما

الروتين الذي يحدث معي هذه الأيام يجعل كتابة اليوميات كل يوم كعادتي مُملاً، لهذا فضلت كتابة يومياتي يوماً بعد يوم وخصوصاً حين تكون هناك أحداث مميزة، هكذا تصبح اليومية أكثر إثارة، فهل توافقوني الرأي؟

إنفلوبيتزا!

في هذا الصباح أدركت أني لن أقدر على الذهاب إلى العمل مجدداً، فحنجرتي تؤلمني ورأسي به صداع على وشك أن يفقدني صوابي، كانت الساعة هي السادسة صباحاً وكنت أتمنى لو ينتهي كل هذا بكبسة زر.

قعود للمرض وشمس قمرية!

منذ أيام تلبدت السماء بالغيوم بكثافة جعلت الشمس ظاهرة للعين المجردة وكأنها القمر! فقررت ركن سيارتي وقمت بتسجيل تلك اللحظات في عدة صور منها هاتين الصورتين..

طيور في البعيد

طيور في البعيد

وهذه الثانية..

شمس قمرية!

شمس قمرية!

ذاك كان يوم الإثنين الماضي أما اليوم، فلم أذهب للعمل، لازمني المرض وشهاب معاً لثلاثة أيام، أنفلونزا لي وإلتهاب حلق لشهاب، تلك هي تشخيصات حالتنا، بينما زوجتي لم تعاني كثيراً مثلي، وسبب العدوى كانت من شهاب، إلتقطها من إبن عمه عبدالحليم!اقرأ المزيد »قعود للمرض وشمس قمرية!

بداية ونهاية

بالأمس كنا قد صورنا ثاني حلقات برنامج “شباب صوت وصورة” وهذه المرة جاء الجميع مسلحاً بصوارته وقد كان حديثنا حول الشبكات الإجتماعية، منير لم يأت وقد كنت منزعجاً لأن لدى منير الكثير ليقوله حول هذا الموضوع..

علي عامر الطويل!

علي عامر الطويل!

بدأت النهار متأخراً نصف ساعة، أمضيت الليلة بين دراسة ونسخ لمجلدات البوم صوري، بينما زوجتي تظنني لم أدرس، والسبب أني لم أكن مُركزاً كثيراً، وتحديداً كنت ساخطاً على الأستاذ لإجبارنا على الدراسة في أيام العطلة مما ذكرني بواجبات العطلة الصيفية والتي تـُكرهني فيها المُدرسة بحل واجبات كثيرة بدلاً من قضاء العطلة في الراحة والإستجمام وأحياناً العمل.اقرأ المزيد »بداية ونهاية