إنترنت

التأثّر والتغيّر بسبب الآخرين

قبل أن أكتب هذه المقالة القصيرة جداً، مر علي هذا التساؤل القصير والذي يمر ربما للمرة الألف ببالي المشوش، وقد جاء هذه المرة أثناء تفاعلي الشبه يومي على وسائل التواصل الإجتماعي، فمتى يا ترى كانت آخر مرة تأثرت وغيرت من أسلوب حياتك بناء على تعليق من شخص أو منشور قصير كتبه أحد ما تتابعه على الإنترنت؟

خدمة IFTTT

ماهي خدمة IFTTT؟

خدمة توفر لك طريقة أوتوماتيكية للتحاور بين عدة مواقع وشبكات وتطبيقات عبر حساب واحد على موقع الخدمة على الإنترنت https://ifttt.com

خدمة IFTTT

خدمة IFTTT

ماذا تعني الكلمة IFTTT؟

هي الحروف الأولى من جملة وهي خدمة مجانية (حتى تاريخ كتابة هذه المقالة) والجملة بالإنجليزية هي If ‘this’ then ‘that’ والترجمة العربية للإسم هي: (إذا حصل هذا، فإنني أريدك أن تفعل ذلك) فأنت عبر هذه الخدمة تصنع وصفة إنترنتية تضع في مكوناتها شيئين ليتفاعلا مع بعضهما البعض ضمن قانون معين أنت تحدده وسيعمل تلقائياً دون تدخل منك مستقبلاً.اقرأ المزيد »خدمة IFTTT

الإنترنت في ليبيا لم تتحرر بعد

قمت بتصميم هذا الملصق الإعلاني الجاهز للطباعة للتعبير عن إستيائي من خدمة شركة ليبيا للإتصالات والتقنية، المزود المحتكر لخدمة الإنترنت في ليبيا والمستغل لها بشكل تعسفي من ناحية جودة الخدمة وتكلفتها. سوء الخدمة يحد من حريتي ويجعلني غير قادر على الإستفادة من كامل خدمات الإنترنت فإكتفينا بالتصفح العادي للمواقع وكأننا لانزال نعيش في إنترنت التسعينات.

أني الليبي

السنة هي 2012 ومع هذا مش قادر نبعت مسجات من ليبيانا ومش قادر نفتح يوتيوب والحصة الشهرية خلاص كملت في التصفح العادي، يعني مش حيكون عندي إنترنت في السبعة الأيام الجاية إلا لو دفعت عشرة أضعاف اللي ندفع فيه عادة للقيقا الوحدة، أني اللي ولدي بنعالجه برا قالولي المجلس معاش يقبل خلاص.. وغيري ينفخو في شواربهم وحاجات تانية عيب نقولها.. تي أني راني مواطن ليبي وبلادي نفطية وفيها 6 مليون نفر بس بس بسسس عرفتوها ولا؟؟

التزامات ليبيا للإتصالات

كلنا عانينا ونعانو إلى اليوم من مشاكل في الإتصال بالإنترنت. ولأن في ليبيا شركة وحدة بس توفر في هالخدمة واللي كانت تتبع لمحمد معمر القذافي، كنا ساكتين وراضيين بالأمر الواقع. بس إلى اليوم مع إقتراب إنتهاء الربع الأول من سنة 2012 مازال مافيش تغيير للأحسن ومازالت الإنترنت سيئة ومازال نعانو من سوء الخدمة، ومازال مانقدروش نتحركو بحرية في الإنترنت ومافيش حل بديل.

عاجل! ال تي تي تلاحق الليبيين!

 بالأمس خرجنا في مظاهرة امام مقر شركة LTT نطالب بتحسين الخدمة التي تحملناها لسنوات. الكل خرج في المظاهرة ولديه مطالب والذي إستنتجته من نقاشي مع المتظاهرين أن أغلبهم لايعرف ولا يفهم (وأحياناً لا يريد أن يفهم) أن إزالة الحصة الشهرية ليست هي الحل لإنترنت سريع حسب حالة الشركة والبلاد حالياً! بل هناك من قال إنني أبدو كأحد موظفي الشركة حين أقول هذا، فإن خالجك نفس الشعور أنصحك بتكملة قراءة هذه التدوينة حتى يتبين لك الحق من الباطل.

صورتي في مظاهرة ضد شركة ال تي تي

صورتي في مظاهرة ضد شركة ال تي تي

أحداث المظاهرة لخصتها بالأمس في صفحة مدونتي على الفيسبوك بعد عودتي للمنزل وبعد زيادتها وكتابتها باللغة العربية الفصحى بدل الطرابلسية العامية أسردها لكم هنا بادئاً بها تدوينتي:

اقرأ المزيد »عاجل! ال تي تي تلاحق الليبيين!

الشبكات الإجتماعية: مواقف، مخاطر وإحتياطات

بعد سنوات من الفسبكة، (أي إستعمال موقع Facebook أو كتاب الوجه كما أحب تسميته) وبعد خبرة إجتماعية فيه طويلة نسبياً، فكرت أن قد حان الوقت لتدوين أفكاري وخبرتي في هذا الموقع، فبشكل عام يعتبر مفيد للتواصل بين الأصدقاء، وأعني الأصدقاء الحقيقيون لا الإنترنت، كذلك هو مكان مفيد لمتابعة أخبار ونشاطات سلع وماركات معينة تهتم لها بالإضافة لشخصيات مشهورة، وقراءة ردود الأفعال والآراء من الغير.

فكرة الموقع نشأت على أن يكون رواده لايخفون شخصيتهم الحقيقية، ومن هذه الفكرة تدرجت الكثير من الأفكار الأخرى.

ثقافة الموقع وفكرته بدأها طالب جامعي أحب أن ينشيء مكاناً على الإنترنت بطريقة ما للتواصل مع أصدقائه في الجامعة، ذلك الطالب لايعيش في عالمنا العربي وبعيد كل البعد عن طريقة تفكيرنا.

في مكتبي

الحياة سعيدة والضمير مرتاح والجو شاعري.. ويادنيا إن شاء الله تنقلبي ولا حتى يتفجر فيك بركان.. الحمدلله ويارب دمها نعمة.. الحمدلله الحمدلله

إعتمد على البساطة والشفافية والتي ستوفر لمستخدميه مكان لطيف يتبادلون فيه لحظات لاتنسى، حيث لامكان للخصوصيات وأسلوب التشدد والحجب الشهيرين في المجتمعات العربية، فالكل لاينحرج من وضع إسمه وصورته الحقيقيين بينما في الوطن العربي – الجديد نسبياً في عالم الإنترنت – فالوضع مختلف ومن هنا بدأت المشاكل..اقرأ المزيد »الشبكات الإجتماعية: مواقف، مخاطر وإحتياطات