الرئيسة » مدونة طرابلسي » تي ارتخى! تي معليشي!

تي ارتخى! تي معليشي!

عرفتو هداكا البارد اللي مايقهقهش مع كل من هب ودب وتلقاه ديما داك وجهه في الشاشة ومكشّر؟

تغيرت نظرتي ليهم الناس هيا لما اكتشفت اني نقع تحت نفس التصنيف، صديق يحكيلي على رأي شخص فيا ونصحني الصديق اني نرتخى شوية، لأن الصديق يعرفني مش زي ماحكم عليا هالشخص.

مع العلم ان هالصديق هو كذلك عنده حاجات لازم يرتخى فيها زي مثلاً ايامات الصيام كلها عنده صياح وعراك، لكن ما نحاولش نقوله ارخي روحك، معليشي، بل أني نفكر خيره وهل عنده مشكلة مثلاً هداكا اليوم ونحاول نفوته ونجيه في وقت هدوء ونقوله كان تبي حاجة ولا حاصل في موضوع نقدر نفضى شوية ونساعدك. وبعدها يرتخى بروحه سبحان الله!

بس المشكلة هني اني مش مهتم برأي الناس فيا، الناس بمجملهم يعني، بس في بعض الناس رأيهم فيا يهمني، والاهم من هذا اني وقت العمل نبدا مركز لأني مانحبش حد ينتقدلي شغلي وديما نبيه مزبوط ومية مية، لأني نعتقد – والله اعلم – اني مفروض نحلل قرشي بأن نعطي حق شغلي وقته ووقت الراحة نعطيه وقته ووقت الحوش ووقت الصحاب وهكذا.

نظام المعليشي وارخي روحك وماتعقدهاش هذا يضر بالشخص قبل المؤسسة ولازم يكون في تقييم مستمر وتوزيع مهام ذكي فلكل شخص قدراته واستيعابه، في اللي يقدر يتبع حاجاته وحاجات غيره وفي اللي مايعرفش يكتب information technology فما تجيش تحرم الاول من ادارة المهام والمراقبة ومؤشرات الاداء والثاني تعطيه مهمة المراسلات الخارجية و التقارير، لازم تشوف نقاط القوة وتقويها في الكل.

نظام المعليشي هذا خلى ناس تخش تقرا في مجالات فوق من طاقتها الاستيعابية ونجحت فيه بنظام المعليشي وطلعت تخدم ومازال ماشية بنفس اسلوب المعليشي، فطلعو علينا ناس عندهم شهادات بس مايقدروش يكونو بمستوى شهاداتهم، فلو من اول يوم الناس هادي انحطت في مكاناتها اللي تقدر تبدع فيها راهو استفادو واستفاد المجتمع منهم بدل مايشدهالك ارتخى!

كما اني مؤمن ان التطور والرُقي حيصير لما كلنا نركزو في شغلنا ونترفعو عن المشاعر ولما حد يغلط ماندرقوش عليه ولازم نعرفو علاش غلط ونصلحوله لو يبي توجيه او تدريب ولو ماقدرش يتعلم مرة واثنين وثلاثة وبعد دراسة ظروفه الاجتماعية واسباب عدم تعلمه، فلازم يتحول وينجاب حد غيره مقعمز في الحوش مش لاقي خدمة وينعطى لكل شخص مهام حسب قدراته.

المهم، كلام ايجيب كلام، الناس هادي اللي تقول عليها مكشّرة انت شفتها في جزء واحد من يومها، جزء مهم من حياتها انت تعتبر فيه لازم يضحكولك فيه وينافقوك باش تحس بأهميتك في حياتهم، ماتكونش اناني، فهذا جزء بسيط جداً من حياة هالانسان وربما وجودك في هالجزء مش مهم فيه، فماتحكمش عالكل بمجرد موقف، باش ماتكونش انسان سطحي.

حاول تشوفه في اوقات ثانية، فالانسان عبارة عن عصيدة! لازم ترفس كل مكوناته مع بعض باش تعرف حقيقة طعمته!

(تم النشر في فيسبوك)