حدث نزهة تصوير 2016

تأخرت كثيراً في الكتابة حول هذا الحدث، لكن كما يقول المثل، أن تأتي متأخراً أفضل من أن لا تأتي!

يوم السبت 1 أكتوبر 2016، قمت وبعض المصورين الليبيين بنزهة تصوير داخل مدينة طرابلس وذلك تزامناً مع حدث فوتوواك (نزهة تصوير) والذي أسسه المصور سكوت كيلبي كنوع من المبادرة لإتاحة الفرصة أولاً للمصورين حول العالم من التلاقي وممارسة هوايتهم، وثانياً حتى يتمكن الجميع من شراء قمصان الحدث والتبرع عن طريق شراؤها (وحتى التبرع مباشرة) لأجل دعم مدرسة لليتامى في كينيا إسمها (ينابيع الأمل كينيا)، يتحدث عنها المصور سكوت في مدونته هذه السنة بشكل خاص في تدوينة خاصة بمدونته.

الحدث للأسف على مر السنوات تم تحويره وحصره وتمطيطه حسب أجندة بعض الأشخاص، فتحول الحدث من وسيلة لمساعدة المحتاجين، إلى مجرد هرولة متكررة في الأزقة المهترئة، وخصوصاُ المدينة القديمة بطرابلس، فصار الحدث مجرد تصوير للآثار، دون أي فائدة تعود على أي محتاج، وضاعت روح الحدث نهائياً حين صار بعض المصورين المشهورين يحولون الحدث من عام إلى خاص، فيخصّونه إلى تلك المدينة أو المنطقة والتي يعلنون عنها هم فقط، مما يوحي للبقية أن الحدث يخص مدينة واحدة فقط كل سنة.

لهذا قررت أن أشترك في الحدث وأقود مساراً على مستوى مدينة طرابلس بالتعاون مع الهيئة العامة للثقافة.

إذاً، ماهو حدث فوتوواك حقاً؟

إنه حدث إجتماعي للتصوير حيث يلتقي المصورين (عادة في مكان ما في وسط المدينة) للمشي في المنطقة، التقاط صور، والحصول على بعض من المتعة مع بقية المصورين. وبعد إنتهاء اليوم، كل مصور لديه الفرصة لتقديم أفضل صورة لديه للدخول إلى مسابقة يقيمها موقع الحدث الرسمي، ويمكن أن يتواجد أكثر من مسار للحدث في داخل المدينة نفسها، فالحدث ليس حكراً على مدينة معينة، وليس حكراً على جهة ما، أو مجموعة ما، بل هو حدث عام يحدث حول العالم في نفس اليوم وكل بلد وفي كل مدينة فإن لم تجد مساراً في مدينتك يروق لك، يمكنك أن تكون قائداً لمسار آخر داخل مدينتك.

قائد المسار عليه أن يرشح صورة واحدة فقط عن هذا الحدث لتدخل إلى مسابقة الموقع، لهذا أتمنى في السنة القادمة أن تقوم بتسجيل عضوية في الموقع الرسمي كقائد وبهذا يمكن أن تترشح أكثر من صورة عن المدينة الواحدة، كما أتمنى أن لايتم إختزال مدينة طرابلس خصوصاُ في المدينة القديمة فقط، وتذكر أن التصوير ليس للمباني الأثرية فقط، حاول أن تلتقط معالم المدينة خارج أسوار الآثار، لنكسر الروتين الذي تعودنا عليه ولنسجل معالم جديدة لم يطرق بابها أحد.

لاتنتظر المبادرة من الآخرين، أكره قراءة تعليقات اللوم بإقصاء مدينة ما أو منطقة ما من المشهد، فالحدث لاتحركه جهة ما، بل هو مجاني 100% ومتاح للجميع 100% فإن رأيت أن مدينتك أو منطقتك حقها مهضوم، قم بإنشاء مسار لها السنة القادمة، وأعطها حقها!

أتمنى من جميع المصورين في السنوات القادمة بعون الله أن يتقدموا بطلب الحصول على قائد مسار بموقع حدث فوتوواك، كما أتمنى أن يتم التنسيق بيننا نحن المصورين حتى لا نتكتل جميعنا في مسار واحد في ساعة واحدة في يوم واحد ويحدث تشويش، وحتى لا نجحف حق مدينتنا ونختزلها في مكان واحد كل سنة على الدوام، لهذا أقترح عليكم مكان واحد هو مجموعة “النادي الليبي للتصوير” على الفيسبوك والتي كونتها بنفسي للمساهمة في نشر هواية التصوير ولنشر ثقافة التصوير والتي تواجه صعوبات كلنا نعلمها في مجتمعنا.

من يقود هذا الحدث؟

ربما السؤال يوحي لك أن لكل مدينة قائد واحد ومسار واحد؟ أو قد يوحي لك أن قائد المسار عليه أن يكون جهة معينة أو منظمة ما؟ خطأ!! فالحدث يمكن أن يقوده أي شخص، أي شخص جون صفة ما، مهما كانت جنسيته وجنسه، نعم يمكنك أن تسجل بالموقع كقائد وتنشر المسار الذي حددته بين معارفك، ليسجلوا معك عبر الموقع، ثم تقودهم بنفسك داخل مدينتك، في المسار الذي تحب، في الوقت الذي تحب!

الأمر ليس حكراً على شخص أو جمعية أو منظمة، وخذني أنا كمثال، لا أتبع لأي جهة، وتخصصي ليس التصوير، وليس سوى هواية فقط، مهنتي هي البرمجة وتحليل النظم بالإضافة لخبرة طويلة في مجال تقنية المعلومات، ومع هذا قمت بتسجيل نفسي كقائد مسار، ونشرت رابط المسار مرفقاً بمعلومات مستفيضة حوله، بين أصدقائي، وقد أكرمني بعض الأصدقاء بإيصال بادرتي إلى الهيئة العامة للثقافة، والتي بدورها قرر رئيسها حسن اونيس أن يدعمها بطباعة قمصان وقبعات وتوفير طاولة ومظلة في ميدان الشهداء لإستقبال المشتركين والذين كانوا 90 شخصاً!

الأمر لم يكن صعباً، فقط بدأ بنقرة على زر في موقع الحدث ثم إنتهى بي الأمر في ميدان الشهداء القي كلمة توعوية بين مايقارب 90 شخصاً، وعدنا نهاية اليوم بسلام ولله الحمد.

ما المسار المحدد للحدث؟

هذه السنة هدفت لكسر الروتين! فلم أحدد مسار معين، بعد الإلتقاء في ميدان الشهداء، حددنا معاً مسارات نذهب فيها، إنطلقنا من ميدان الشهداء بالعاصمة الليبية على هيئة مجموعات صغيرة، بعد تحديد المعالم المميزة في المدينة ومن ثم عدنا لمكان الإنطلاق، وقام بعضنا بإنهاء اللقاء بجلسة في مكان آخر في المدينة وإحتساء القهوة.

الأمر مفتوح للجميع لتحديد المسار، أنت كقائد مسجل بالموقع يمكنك تحديد أي مسار داخل مدينتك، لكن ربما كان من الحكمة التنسيق بين البقية حتى لا يتكتل الجميع في مكان واحد!

إنقسمنا إلى ثلاث مسارات ذلك اليوم، واحد بقيادتي، والآخر بقيادة المرحوم بإذن الله المصور وعاشق طرابلس السيد لؤي أبو هروس، والأخير بقيادة المصور الليبي محمد الحاراتي، حيث تبرعوا بقيادة مسارات في يوم المسار المفتوح الذي لم أقم فيه بإجبار الجميع على الذهاب في مسار واحد أحدده أنا.

ماهو المطلوب من المشترك؟

كل ماهو مطلوب من المشترك هو التقيد بالوقت المحدد، إن أراد الأشتراك في المسابقة عليه التسجيل في الموقع، لكن يمكنه الحضور حتى إن لم بقم بالتسجيل، المشترك ليس مطالب بإمتلاك صوّارة غالية الثمن، على المشترك البقاء ضمن مجموعات وعدم التشتت، احضار اقل عدد ممكن من المعدات، وعند مشاركة الصور على وسائل التواصل الإجتماعي نتمنى استعمال هاشتاق مُوحّد مثل wwpw و wwpw2016 و wwpw2016tripoli وستكون لديه الفرصة لرفع صوره على الموقع الخاص بالمسابقة حتى يوم 15 اكتوبر.

هذه بعض التوضيحات التي أود أن أشاركك معرفتها:

  • قائد المسار يمكنه أن يحمل معه 49 مشترك آخر.
  • قائد المسار عليه أن يختار صورة واحد فقط من جميع صور المشتركين في مساره حتى تدخل في مسابقة الموقع.
  • قائد المسار ليس لزاماً عليه الحصول على دعم من جهة ما، فالقبعات والقمصان مجرد إجراء إضافي لا أساسي.
  • يمكنك أن تختار أي مسار داخل المدينة لكن حاول أن تنسق التوقيت مع الآخرين حتى لا تتداخل المجموعات معاً.
  • يمكنك أن تقود أكثر من مسار في نفس اليوم على أن يكوت توقيتها مختلفاً.
  • امنك وسلامتك بالطبع هي على الدوام مسؤوليتك وحدك، لا تعتمد على غيرك حين يعود الأمر لأمنك وسلامتك، إن رأيت شيئاً يهددك دّر للخلف وعد أدراجك فوراً وتواصل مع بقية المصورين حولك على الدوام لتوعيتهم بأي خطر.

كما أتمنى أن تقوم الهيئة العامة للثقافة السنة القادمة بدعم كل قائدي المسارات على أن تقوم بدور المنسّق حتى لا يحدث خلط وتكتل لكل المسارات في مكان واحد فقط، ومن واجبنا نحن المصورين التواصل مع الهيئة العامة للثقافة والتعاون معاً لنشر ثقافة التصوير في بلدنا وكذلك توعية المواطن.

كانت هناك تغطية صحفية من وكالة الغيمة الليبية للأخبار وكان لي فيها لقاء سريع أتحدث حول الحدث.

أيضاً كانت هناك تغطية فوتوغرافية من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا UNSMIL

التصوير الضوئي مهم

التصوير يضيف مصداقية للمعلومات التي يتم نشرها من حولنا. الصور التي تصاحب خبراً، على سبيل المثال، تضيف بعداً من التأييد للكلمات التي من الممكن أن تكون ملفقة.

الصور أيضاً تخدم قضية التثقيف حول موضوع ما. القراء يمكنهم فهم أي موضوع بشكل أفضل حين يلقون نظرة على صورة كنوع من المرجع للخبر أو القصة المطروحة، والتصوير الفوتوغرافي هو أكثر دقة من أشكال وسائل الإعلام المرئية. موثوقية اللوحة الفنية، على سبيل المثال، تعتمد على مستوى مهارة الفنان، وعلاوة على ذلك أي فنان بإمكانه أن يضيف أو يحذف أو يجمّل ما يشاء في لوحته، لكن الكاميرا هي أداة تحقق نتائج قياسية، فهي تلتقط المشهد كما هو بغض النظر عن من يستخدمها.

الناس لديهم ردود عاطفية على الصور. ما يراه الناس عادة يؤثر على الرأي الخاص بهم أكثر مما تؤثر فيهم الكلمات مقروءة أو مسموعة، والأمثلة كثيرة حول تلك القضايا التي لطالما تم الحديث حولها في وسائل الإعلام المختلفة، وكان أكثرها تأثيراً تلك المقرونة بصورة ترسخ في الأذهان لسنوات كثيرة، لتختزل قضية شعوب في مستطيل واحد، هي صورة التقطتها عين إنسان لتضعها في صورة.

أدعوك لقراءة مقالتي حول أهمية التصوير الضوئي: لماذا التصوير الضوئي مهم؟

بالنهاية

كان من المفترض أن يتم إجراء معرض لصور المشتركين عن طريق الهيئة العامة للثقافة، وتكريم المشاركين معنوياً نظراً لأن المسابقة وحدث نزهة التصوير لا يتم الخروج منه إلا بصورة واحدة فقط عن كل مسار، والصورة التي إخترتها لتكون فائزة عن المسار الذي قمت بقيادته هي للمصور الشاب محمد شنقير والتي تعبر عن لحظة ترقب وإقتناص لفرصة كسب رزق حلال لأحد المواطنين:

وتعبيراً من سكوت كيلبي على إمتنانه، قد تم منح محمد شنقير كوبون ليتحصل على العضوية السنوية لموقع سكوت كيلبي بقيمة 200$ وقد عبر محمد عن إمتنانه في صفحته الخاصة على الفيسبوك حيث قال:

سعيد جداً بأنني قد فزت في المسابقة الفردية و قد تم إختيار صورتي لكي أمثل “طرابلس” أمام العالم وقد تم منحي كوبون لأتحصل على العضوية السنوية لموقع Scott Kelby بقيمة 200$
أمامي الآن مرحلتين لكي أفوز بإحدى الجائزتين التاليتين :

1- People’s Choice Award : و هنا يتم التصويت على جميع الصور الفائزة على مستوى العالم من قبل المشاركين في هذا الحدث (Photowalk) و أكثر صورة تتحصل على أصوات يتم إختيارها لكي يكون صاحبها هو الفائز 

2- Grand Prize & 10 finalists:
الجائزة الكبرى لصاحب المركز الأول و جوائز باقي العشرة الأوائل

وختاماً أشكر الأستاذ “علي الطويل” قائد المجموعة على مجهوداته التي بذلها معنا و أشكر الهيئة العامة للثقافة – دولة ليبيا على دعمها لهذا الحدث و نتمنى أن تكون بالمستقبل العديد من البرامج التي تُبرز مواهب الشباب الليبي و لكي يخرج من موجة الهموم التي تعانيها البلاد في وقتنا الحالي

ونسأل الله التوفيق

رابط المنشور في صفحة محمد شنقير

وقمت انا كذلك بالتعليق على الصورة لأنها حملت قضية وتعبر عن حكاية يوم طويل ومحنة.

تمت إقامة المعرض للوزراء والسفراء وبعض الشخصيات الإعتبارية الأخرى، وللأسف لم تتم دعوتنا كأصحاب للصور بل ولم يتم إعلامي حتى بالأمر إلا بعد أن عرف بعض المشتركين بالصدفة بعد مشاهدة صور على الفيسبوك لإحتفالية صغيرة بحضور السيد فايز السراج وغيره من الشخصيات الإعتبارية، وهو شيء خيب أملي كثيراً فقد كنت اود الحصول على صورة تذكارية لأول معرض صور أشارك فيه تحضره شخصيات رسمية، لكن شاء الله وما قدر فعل، ولعله خيراً لي ولبقية المشتركين.

إقامة المعرض من دوننا لا يعني أنني لم أستمتع باليوم، هو شيء يُحسب سلباً على سوء إدارة الهيئة العامة للثقافة ويُحسب إيجاباً على كل من شارك في الحدث دون ان ينتظر جائزة أو تقدير، وعاد بخبرة حياتية أو تصويرية أو حتى صداقات جديدة، وهو يوم تعلمت فيه الكثير من الأشياء، لعلها تفيدني مستقبلاً.

صورة جماعية قبل البدء في نزهة التصوير
أكتب تعليق بإستخدام فيسبوك