دم الشهداء.. ما يمشيش هباء !

دم الشهداء مايمشيش هباء!

لست من هواة كرة القدم، ولكن القصة بدأت بمنشور على الفيسبوك لصديق العائلة الدكتور أسامة الزيات وتعليق عليه من السيد محمد الشريدي أستفزني لتركيب القصة في صورة واحدة.

دم الشهداء مايمشيش هباء!
دم الشهداء مايمشيش هباء!

يا دم الشهداء لن تضيع هباء… قد رويت بلادي عزّة و إباء

يا دم الشرفاء لن تضيع هباء… مدفعي بيميني والسلام رجاء

يا شهيد النور يا رفيق الحور… ثورة الأحرار لن تعود وراء

ثورتي بركان غضبتي طوفان… صرختي نيران تحرق الخبثاء

لن تموت جراحي لن يخون سلاحي… لن أعيش ذليلاً في يد السفهاء

يا دم الشهداء لن تضيع هباء… قد رويت بلادي عزة وإباء

يا شباب بلادي الشهيد ينادي… حرروا أولادي من يد الأعداء

ثبتوا الأقدام طببوا الاسقام… ارفعوا القرآن للجهاد لواء

حققوا الأحلام و أرفعوا الأعلام… واجعلوا من ليبيا واحة غنّاء

أشعلوا الأنوار يا بني المختار… لعِمار بلادي كلنا شركاء

أكتب تعليق بإستخدام فيسبوك