الرئيسة » أرشيفات ل فبراير 2015

فبراير 2015

هدرزة تلفونية!

هادي شوية خواطر على موضوع التلفونات الذكية وموجة التجديد كل سنة والعراك اللي يصير بين جماعة السوني والHTC والسامسونج وغيرها من الأحزاب المتعارف عليها زي الأندرويد وبس وجماعة الآيفون وبس وباقي المفترش!، المهم هادي مش مقالة ولا تحليل، هي شوية هدرزة على شوية أفكار في خاطري نطلعها حروف وكلام، وياريت تشاركونا الهدرزة في مربع التعليقات. لو تلفون HTC M9 القادم يكون ضد الماء والغبار فحيكون تلفون قاتل لكل التلفونات التانية! ومن المتوقع يتم الإعلان عليه الأحد القادم، لكن حتى من غيرها مش عادي.

علم ياقايد علمنا كيف ندمر مستقبلنا!

 
hitler and me
أكثر حاجة مضحكتني هاليومين هما أنصار معمر. مجرد البلاد ماتخش بعضها يجوك يقولولك (مش قلنالكم هذا اللي بيصير؟) و(سينصفنا التاريخ) وغيره من الأسلوب متع حني على صح وإنتم على خطأ.
معمر كان يقدر يطور من ليبيا ولا لا؟ كان يقدر يدخلنا للعالم بدل ما يجهلنا ويدسنا في حكة ومايطلع منها إلا اللي عنده جهد؟ صح ولا؟ ماكانش يقدر يخلينا ناش مثقفين متعلمين ولا لا؟ هو إختار إنه يجهلنا ويخلي التعليم بالواسطة ويعيش هو وحاشيته من فلوس نفط البلاد والباقي يستثمره برا ومايطلعش منها إلا جماعته وبس ولا؟اقرأ المزيد »علم ياقايد علمنا كيف ندمر مستقبلنا!

مبهاك يامرت بوي الأولة!

بالنسبة ليا لما نتكلم على النظام السابق، مش معناها ننسو اللي عندنا توا.. لا لا الكلام هذا نستعمل فيه للناس اللي تقول مبهاك يامرت بوي الأولة.
إيه نعم عندنا مصايب توا لكن لاتجوز مقارنة 4 سنين ب42 سنة خصوصاً شباب توا اللي عرفو ليبيا والسياسة في 2011 وكان همهم الأول والأخير هو تحصيل حق السبسي والمكياطة والعكسة في الشوكة والنت كان مجرد ياهو مسنجر وتعارف والجرايد والكتب كانت مجرد “نفخ” او مايعرفو منها إلا آخر صفحتين متع الرياضة.
زمان كانت عندنا مصيبة إسمها معمر، توا مصيبتنا حني نفسنا، ومخلطة بين معمر وفبراير، حجب مواقع إختطاف أصحاب رأي، قتل إعلاميين، وصح زادت نسبة الحرية لكن القمع ما إنقصش، يعني الزوز زادو مع بعض، وكان املنا كبير إن ايصير تغيير، لكن فعلاً، ربي عزل وجل مش حيغيرنا لين نغيرو اللي في نفسنا.اقرأ المزيد »مبهاك يامرت بوي الأولة!

التدوين في ليبيا

سبق وإني حاولت بناء مجتمع مدونين وفي كل مرة نفشل، في كل مرة نحاول نجمع عدة كُتَاب في مكان واحد نصطدم بأن هالكُتَاب يفضلو يكتبو بشكل مستقل في مكان بروحهم وينسو إنهم بإثراء موقع واحد تصير عليه الزحمة وتنتشر مقالاتهم بشكل اكبر، وحتى لما ندير حاجة جماعية، تلقاه مايبيش يكتب جماعي، ويقول باهي مدونتي من بيكتب فيها!؟ مع إنه يقدر يكتب جماعي وبعد يومين ينزل في الخاص. عادي. وين المشكلة مادامها بتنزل الحاجة بإسمك؟

استجوب كل شيء، لكن بذكاء

question_everythingمرات نظرتنا الدونية لنفسنا مخليتنا نطلعو بردود أفعال عبيطة.
علاش مانقدروش نطلعو بفيديو داعشي مصورينه من فوق؟ ماعمركم شفتو تصوير كاميرات الواسعة الزاوية كيف تخلي الصورة تبان بعيدة؟؟ و لو مصورينه بتأثيرات معينة علاش التهويل ووصفها بتأثيرات هوليوود وهي موجودة في أي برنامج تشريه بدينار ونص من الظهرة؟؟
هل حني أغبياء لدرجة مش قادرين نصورو فيديو ونحطوه عالنت؟اقرأ المزيد »استجوب كل شيء، لكن بذكاء

بانوراما لمقبرة الشط بشط الهنشير في طرابلس

خواطر وطموحات: أبي

بوي رحمة الله عليه توفى في رمضان وهو صايم بعد ماصلى العصر ورقد. توفى وهو على هالحالة. في فراشه. كنت يومها نركب في مكيف والراجل لما جي بيحفر سألني هل نتوقع إن في خيوط كهرباء في الجيهة اللي بيحفر فيها، وترددت وقلت نسأل الوالد، لكن تراجعت وتفكرت إنه ماليشي هلبا كيف شبحته يخدم في الجنان، وقلت في نفسي علاش نضايق فيه توا اكيد راقد وصايم خليه يرتاح، وقتله أحفر وخلاص، وحفر وفعلاً ضربلي خيط كهرباء يضوي في لامبات البلكونة، وقتله الله غالب كمل.
البكسل

عن البكسل أحدثكم

في الآونة الأخيرة وجدت أنه من اللازم كتابة شيء حول هذا الموضوع، نظراً لذلك الكم الهائل من المفاهيم المغلوطة التي قرأتها من العديد من الناس على صفحات الشبكات الإجتماعية. لنتعرف على أصغر جزء من أي شاشة حاسوب أو هاتف أو جهاز تابلت (لوحي) ألا وهي النقطة (Pixel)، نعم، لترى هذه النقطة إقترب من شاشة حاسوبك وسترى أنها (الشاشة) مكوّنة من أجزاء مربعة صغيرة جداً، هذه الأشياء نسميها نقط (Pixels) وهي المكون الرئيس لأي شاشة تجارية من الممكن ان تجدها اليوم.