الرئيسة » مدونة طرابلسي » دم الشهداء.. تحت العجلات!

دم الشهداء.. تحت العجلات!

حين أشهد أن الليبيين تعلموا إحترام إشارة المرور الحمراء والوقوف قبل خط المشاة، حينها فقط سأقول بكل ثقة أن دم الشهداء ما مشاش هباء، فليبيا الجديدة التي ضحى من أجلها الليبيين ودفعوا ثمنها دماً، لم تقم بعد مادام هناك بشر يتساوون مع الحيوانات على الطرقات، فيسعون كالدواب دون قيود أو ضوابط.

حين أشهد أن الليبيين تعلموا إحترام إشارة المرور الحمراء والوقوف قبل خط المشاة، حينها فقط سأقول بكل ثقة أن دم الشهداء ما مشاش هباء، فليبيا الجديدة التي ضحى من أجلها الليبيين ودفعوا ثمنها دماً، لم تقم بعد مادام هناك بشر يتساوون مع الحيوانات على الطرقات، فيسعون كالدواب دون قيود أو ضوابط.