الغذاء في مطعم لافاليت، ثم زيارة لسوق الثلاثاء

بداية كئيبة لليوم، شهاب يتألم ويبكي، والدته تشرف على الإنهيار لقلة النوم، أنا لا أملك لهما سوى الدعاء، فالدواء موجود والحالة تم تشخصيها ولايوجد أحد ليهتم بشهاب لتنام زوجتي مثلاً وتنال قسطاً من الراحة.

بداية طريق شارع السيدي تماماً تحت الجسر (بالقرب من دار FIAT سابقاً) مزدحمة بشكل منرفز فلليوم الثالث على التوالي ليس هناك عمل، مجرد الواح وحواجز ومطبات عرقلت حركة المرور بدون سبب واضح.

على إمتداد طريق الشط امام البحيرة كانت هناك سيارة نوع Honda متوقفة بابها مِعّوَج وعجلتها الأمامية مكسورة بزاوية منفرجة وصاحبها خارجها قميصه ملطخ بشيء أحمر (أعتقد إنه بقايا دم) ويناقش شرطي مرور ويؤشر على نفسه وسيارته تباعاً مع شرح لم أستطع سماعه، لاتوجد سيارات أخرى متضررة على الطريق فتخيلت أن أحد السائقين ضايقه من جهة اليمين ليجعله يصطدم بالرصيف والظاهر أنه لم يكن مرتدياً حزام الآمان.

اليوم عندي إجتماع مع المدير العام بخصوص ميزانية السنة القادمة، وأنا مستعد لها بعون الله.

بدأت مهامي اليومية وقد كانت الشبكة مُحبطة هي الأخرى..

What's Up Gold

What's Up Gold

فبدأت في عملية البحث والتقصي.. إلخ، حتى جاء موعد الإجتماع عند التاسعة.

المدير العام خلال الإجتماع كان يريد بشكل أساسي تقليل المصاريف قدر المستطاع وقد إقترحت أشياءً ووافق عليها وسأضطر لمناقشة ممثل Microsoft غداً للحصول على بضعة أجابات، أما بالنسبة لبقية أجزاء الميزانية فقد تم توزيعها بيني وبين زميلي عبدالمنعم لتسريع الحصول على النتيجة.

قمت بإطفاء بضعة اجهزة وطابعات تقليلاً لمصاريفها لأن عدد الموظفين قد قل عما سبق، كذلك لازلت أبحث عن طرق أخرى لتقليل المصاريف كتحويل بعض الخدمات في خوادم معينة ودمجها إلى خوادم أخرى ومن ثم إغلاق الأولى، أفكر كذلك في إنشاء خوادم إفتراضية (Virtual Servers) كنوع من تقليل إستخدام الخوادم الحقيقية.

جربت إضافة جديدة في متصفح إنترنت Firefox هي إضافة موقع Delicious والتي ستمكنني من تنظيم روابط مفضلاتي لمواقع الإنترنت وإعطاؤها وسوم للتنظيم، إكتشفت بعد تجميعها أنها 351 رابط! والأمر سيأخذ مني وقتاً لابأس به حتى انتهي من تنظيمها وقد إكتشفت ان هناك من يهتم ليشاركني فيها، أقول لكم إنتظروا إنتهائي منها بعون الله الأسبوع القادم.

جاء موعد الغذاء وقد كنا مدعوين لغذاء جماعي إحتفاءً بعيد الفطر في مطعم لافاليت، إجتمع بنا المدير العام ليلقى كلمة قصيرة ومن ثم توجهنا للمطعم.

مع تحفظي الشديد على من يكون لافاليت (جان دى لافاليت la valette من فرسان القديس يوحنا والذي بنى مدينة فاليتا المالطية وقتل الكثيرين في ليبيا قبل خمسمائة سنة) والذي سُمي المطعم بإسمه، وفقط لأن الطعام جيد جداً ومجاني كنت من ضمن الواصلين الأوائل مع أني تأخرت عن الموعد..

مدخل المطعم

مدخل المطعم

وهذا منظر عام قبل النزول..

منظر عام لساحة المطعم

منظر عام لساحة المطعم

جلسنا عند الطاولة الطويلة البعيدة بجانب الواجهة الزجاجية وبدأنا في الدردشة وإنتظار البقية ليأتوا، بعدها أخبرنا منظم الحدث أنس حمزة أن العدد قد إكتمل وبوسعنا المباشرة في الذهاب إلى البوفيه المفتوح.. وكانت زيارتي لجهة المقبلات..

يمكنني تناول طعام غذاء مكون مقبلات فقط!

يمكنني تناول طعام غذاء مكون مقبلات فقط!

أما هذه الصورة فجهة الحلويات، والتي سأزورها لاحقاً..

حلويات لذيذة ومنوعة

حلويات لذيذة ومنوعة

حسناً أريد الإعتراف بشيء وهو أني في العادة آكل كثيراً من المقبلات فهناك أشياء لايمكنني الإستغناء عنها كالحمص بالطحينة أو السلاطة المشوية والهريسة والسلاطات الباردة مع رغيف من الخبز السوري، لهذا إخترت عدة انواع من المقبلات وكان صحني هكذا..

صحن مقبلات يكفي شخصين مؤدبين أو شخص واحد شرهان!

صحن مقبلات يكفي شخصين مؤدبين أو شخص واحد شرهان!

صورة بيدي أنس حمزة..

أنا والأزهار :-)

أنا والأزهار 🙂

بعد المقبلات قمنا للطبق الرئيس، وقد إخترت بعضاً من الأرز وأسكالوب دجاج مع صلصة لذيذة..

حاوية الأرز وعود قرفة

حاوية الأرز وعود قرفة

وهذا صحني..

صلصة، إسكالوب دجاج، أرز

صلصة، إسكالوب دجاج، أرز

وبعد عملية الإلتهام طبعاً عدت لزيارة جهة الحلويات حيث وجدت أكلة أسمها ام علي، لكن للأسف أخذت الصورة ولم أخذ منها لأتذوقها..

أم علي

أم علي

ربما في مرة أخرى، على كل حال عدت بهذا الصحن..

تارت باللوز وعش العصفور وحاجة مش عارف إسمها لكن من فصيلة البكلاوة

تارت باللوز وعش العصفور وحاجة مش عارف إسمها لكن من فصيلة البكلاوة

اما زميلي أنس فكان صحن حلوياته مختلفاً..

حاجات غريبة

حاجات غريبة

صورة جانبية لطاولة الغذاء..

أنا والوودسايدين!

أنا والوودسايدين!

صورة أخرى مع مدير عام الشركة السيد Richard Vanlent ومدير الأمن والسلامة الأستاذ عمر هنيدي..

أهم ثلاثة أشخاص في الشركة!!

أهم ثلاثة أشخاص في الشركة!!

صورة أخرى مع السيد محمد كركي نائب المدير العام..

صورة تذكارية

أهم شخص في الشركة قبل أولئك الثلاثة!

وبعد إنتهاء حفل الغذاء إنتظرت مع منظم الحدث أنس حمزة قليلاً لتأكيد طريقة دفع فاتورة الغذاء وأن إدارة المطعم سترسلها إلى الشركة..

في ردهة فندق كورنثيا

في ردهة فندق كورنثيا

عدت بعدها للمكتب لأنهي بعض الأعمال السريعة وخرجت عائداً للبيت.. وفي الطريق تذكرت قصة سوق الثلاثاء وعملية الإزالة الفورية له.. فعرجت عليه لأخذ بعض الصور، ومن داخل باحة سوق الثلاثاء الجديد المجمع جلبت لكم هذه الصور..

إزالة فورية

إزالة فورية

دمار..

لغرض التطوير؟؟؟؟؟

لغرض التطوير؟؟؟؟؟

بعد هذه المناظر المُحزنة.. عرجت على بعض الصيدليات لشراء بعض الأدوية لشهاب والحمدلله وجدت ما أريد، ثم بحثت عن مخبز لشراء الخبز لكني لم أجد مخبزاً واحداً مفتوحاً أو على الأقل الأربع مخابز التي زرتها لم تكن مفتوحة!!! عدت للبيت لأجد شهاب يغط في نوم عميق..

نوم هاديء بعد عاصفة بكاء

نوم هاديء بعد عاصفة بكاء

بعد نوم عائلي لساعات إستيقظت لأجد شهاب وزوجتي يتفرجون على التلفاز، زوجتي كان طعام عشاؤها كئيباً مقارنة بما تناولته انا على الغذاء، لن أصفه لكم، إنظروا معي..

ربنا دمها نعمة وأحفظها من الزوال

(ربنا دمها نعمة وأحفظها من الزوال)

شهاب حاله أحسن من الأمس، تقيأ مرة واحدة فقط وحرارته معتدلة، نداوم على إعطاؤه دواؤه وقياس درجة حرارته وننتظر أن يذهب عنه المرض، لهذا بقينا ندردش هنا وهناك في البيت، وأثناء ذلك قمت بتجربة تركيب نظام تشغيل Apple OS 10.4 على حاسوبي المحمول نوع Toshiba وقد نجحت عملية التركيب الأولية لكن نال مني التعب خصوصاً بعد إنهائي تدوينة اليوم، قررت ان أخلد للنوم.

تصبحون على خير.

أكتب تعليق بإستخدام فيسبوك