الرئيسة » مدونة طرابلسي » عطلة أخرى أقضيها في العمل

عطلة أخرى أقضيها في العمل

الصباح كان كئيباً، إنقطعت الكهرباء مرات ومرات، أثناء ذلك كنت مستعداً فلم تنقطع الكهرباء عن حاسوبي، لكن لسوء حظي إنقطعت الكهرباء عن التكييف دون رجعة حتى الظهيرة، فقمت بفتح باب الطواريء والباب الخارجي للمبني للتهوئة، مع أن الجو كان فيه بعض الرطوبة لكنه أفضل بكثير من الجو الخانق.

باب الطواريء

باب الطواريء

والباب الخارجي مفتوح.. بعصا المكنسة!! والغاية تبرر الوسيلة كما يقال!

باب المبنى الخارجي

باب المبنى الخارجي

لكن الشيء الوحيد الجيد اليوم والذي إستمتعت به كان وجبة الغذاء حينما كنت أنهي تدوينتي حول أطلنتس..

لازانيا ونقوش هيروغليفية

لازانيا ونقوش هيروغليفية

زادت متعتي هذا اليوم بعودة التكييف تماماً حين أتى منير! وقد إستمتع بإجراء كافة التحديثات الممكنة لحاسوبه التفاحي وهاتفه المُتّفح كذلك!

منير يُحدّث ويستمتع بنص صحن اللازانيا!

منير يُحدّث ويستمتع بنصف صحن اللازانيا!

إنتهى يوم العمل بعودتي للبيت، دردشة، لعب مع شهاب، بيتزا، وتدوين، ثم أخطط للنوم.

بيتزا ملفوفة منزلية رهييييبة مع كوب عصير كوكتيل

بيتزا ملفوفة منزلية رهييييبة مع كوب عصير كوكتيل

قمت بزيادة عرض مدونتي من800 بكسل إلى 980 بكسل وأعتقد أنها أكثر من كافية لعرض التدوينات والصور بشكل مريح، أهدف كذلك لإضافة لمسة إلى تدويناتي لتمييز تصنيفها أكثر، لكن لم أعرف كيفية تنفيذ ما أريد، أعتقد أن الأمر سيأخذ وقتاً اطول.

كذلك قمت بإضافة لمسة جمالية لزوايا عديدة في المدونة، فلنقل أني إستعملت ورق صنفرة لتنعيم بعض الحواف والزوايا هنا وهناك، قد لا تلاحظ هذا إن كنت تستخدم متصفح Internet Explorer الغبي!

الأخت Lollwa تفكر في إنشاء مسابقة أفضل مدونة ليبية، وتتسائل إن كان الوقت قد حان لها، مع أنها لا تستسيغ فكرة التسابق حول أن تكون مدونتك هي الأفضل، والأسباب كثيرة.

الأمر الغريب أني اليوم بالذات تحدثت مع منير حول مجتمع المدونين الليبيين وكيف أنه يجب أن تحكمنا شروط، فلا وجود لمجتمع سليم دون حدود وشروط ترسم شكله وأهدافه، وأأخبرته أني أكتب تدوينة بهذا الخصوص، أعتقد أني سأحاول إكمالها غداً إن شاء الله، أما الآن فتصبحون على خير.